7
يناير
2017
توقيعات داخل البرلمان لسحب الثقة من علي عبد العال
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 5697

قاد أعضاء ائتلاف "حق الشعب" داخل البرلمان حملة توقيعات لسحب الثقة من الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب وهيئة مكتبه، إلا أن الحملة واجهت بالرفض من قبل عدد من النواب.
وفي هذا الصدد، رفض توحيد تامر، عضو مجلس النواب عن حزب "المصريين الأحرار"، طلب ائتلاف "حق الشعب" بسحب الثقة من هيئة مكتب البرلمان، والتي تتضمن سحب الثقة من رئيس المجلس الدكتور على عبد العال، معتبرًا الهدف من وراء ذلك إثارة البلية داخل البرلمان؛ خاصة وأنه لا توجد أسباب مقنعه لهذا الطلب.
وأوضح تامر، أن "هيئة المكتب الحالية تعد من بين أفضل الهيئات التي مرت في تاريخ المجلس"، والوضع الراهن لا يتحمل أزمات أكثر من ذلك"، مشيرًا إلى أن أعضاء مجلس النواب عليهم ألا يكونوا سببًا في أزمات جديدة سواء داخل المجلس أو خارجه.
وأضاف عضو مجلس النواب، أن "رئيس المجلس الحالي الدكتور عبد العال، له مواقف جيدة كثيرة، ويدير الجلسات بحرفية ودون تحيز لائتلاف أو حزب معين، فهو يعتبر داخل المجلس أبا لكل الأعضاء"، متسائلاً: "لماذا هذا المطلب إذن"؟ .
وتابع:" هذا ليس مطلبًا عادلاً، وليس مطلبًا في محله"، موضحًا أن "بعض الائتلافات والأحزاب تقوم بذلك في كثير من الأحيان، لأنها لم تحصل على هذا المنصب، ولا أود أن يقال على الائتلاف هذا الكلام، وعليهم أن ينتبهوا لذلك".
في نفس السياق، قال جمال عبد الناصر عضو مجلس النواب، إن مطلب ائتلاف "حق الشعب" يعد مخالفًا للدستور والقانون، اللذين ينصان على أن هيئة المكتب لا يجوز سحب الثقة منها أو إعادة انتخابها إلا بعد مرور خمس سنين، وليس كما يحدث في اللجان الفرعية.
وأوضح أن "الدكتور على عبد العال يدير الجلسات بحيادية كاملة، ولا يوجد عنده تحير لأحد على الإطلاق، كما أن هيئة المجلس بأكملها تقوم بدورها على أكمل وجه".
وتابع:" أنا لا أعرف أحد من أعضاء هذا الائتلاف ولم أسمع به من قبل داخل البرلمان"، مؤكدا أن "الغالبية العظمى من أعضاء المجلس يؤيدون الدكتور عبد العال ويقفون داعمين له".





أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل طباعة الأسعار على السلع الغذائية يحد من جشع التجار ؟

57 صوت - 51 %

0 صوت - 0 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 112

أخبار
ads