5
يناير
2017
اخوان تركيا وقطر يدعون في بيان علي الجزيرة الي "يناير يجمعنا"
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 11528

كتب : أحمد فؤاد

في بيان صحفي عقد في تركيا وأذيع على فضائية الجزيرة القطرية، أعلن عدد من رفقاء جماعة الإخوان عن ما أسموه "يناير يجمعنا" بهدف إسقاط الدولة المصرية، مطالبين برحيل الرئيس عبدالفتاح السيسي عن إدارة شئون البلاد في 25 يناير المقبل.   150 شخصية تشارك في "يناير يجمعنا"  .. و "يناير يجمعنا" هي حملة مشكلة من 150 شخصية تهدف لإحياء الذكرى السادسة لثورة 25 يناير بالتخلص من إدارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للبلاد، حسب ما أعلنوه، زاعمين أنه لا يستحق البقاء رئيسًا لمصر بعد ما تعرضت إليه الدولة من أزمات في عهده.   ومن بين أبرز الموقعين على بيان الحملة: أيمن نور، وسيف الدين عبد الفتاح، وعبد الله الأشعل، وطارق الزمر، وباسم خفاجي، ومحمد العمدة، ومحمد محسوب، وأيمن عبد الغني، ومنتصر الزيات، وجمال حشمت، وصلاح عبد المقصود، ورامي جان، وشريف الروبي، وعصام تليمة، وعمر عبد المنعم، وغادة نجيب، وفاطمة رؤوف، وكريم الشاعر، وماجد عبد الله، وماجدة رفاعة الطهطاوي، ومايسة عبد اللطيف، وأبوبكر خلاف.   دعوة لموجة ثورية في 25 يناير المقبل   ودعت الحملة المصريين إلى النزول في يوم 25 يناير المقبل، فيقول البيان: "إننا نهيب بشعبنا أن يتحرك لإنقاذ نفسه ووطنه، قبل أن يصبح الإنقاذ مستحيلا، ولينزع السكين الذي يذبحه والرصاصة التي تقتله واليد التي تسرقه، وليزيح هذا الحكم الغاصب الجاسم على أنفاسه، والمتسبب في كل تلك الكوارث، الخائن للأمانة، والحامي للفساد، والقائم على الاستبداد، والقابل للدنية، والمفرط في السيادة، والمتاجر بوطنه.. ندعوكم مجددا لموجة ثورية تجتمع لها كل أطياف الثورة الأولى وكافة مكونات النسيج الوطني لتفتح مجددا باب الأمل في التغيير وتعيد للثورة مكتسباتها وتحقق كامل أهدافها".   مرحلتين بعد تدشين حملة "يناير يجمعنا"   ومن جانبه قال أيمن نور، رئيس حزب الغد وأحد الموقعين على بيان الحملة، أن تلك الحملة مختلفة عما تم تدشينه من حملات خلال الثلاث أعوام الماضية، لأن الحملات السابقة كانت جزئية تعبر عن إتجاه أو تيار، ولكن "يناير يجمعنا" تعبر عن كافة التيارات المعارضة.   وأضاف أيمن نور، أن هناك مرحتلين تلي تدشين تلك الحملة الأولى تتمثل في تدشين ميثاق مبادئ، وهو تحت التاسيس، ثم المرحلة الأخيرة ونهدف من خلالها إصطفاف وطني تحت مظلة جامعة يعبر عن كل الطوائف والتيارات، حسب وصفه.   موقف الإخوان من "يناير يجمعنا"   وعلى الرغم من تشكيل الحملة من عدد كبير من رفقاء الإخوان الإ أنها لم تلق ترحيبًا داخل الجماعة،  بسبب توقيع مجموعة من السياسيين الذين شاركوا في إسقاط حكم الإخوان، وساهموا بقوة في فض اعتصامى الإخوان في رابعة والنهضة بعد 30 يونيو على البيان الصادر عن تلك الحملة.   ولجأت الجماعة إلى تشكيل حملة مضادة لـ"يناير يجمعنا"، بعنوان "يناير البداية"، داعين أعضاء الجماعة بجبهتيها التي نتج عنها الإختلاف الأخير إلى عدم المشاركة في حملة "يناير يجمعنا"، كما بدأت الجماعة في عمل لجانها الإلكترونية  لتشوية "يناير يجمعنا" والدعوة للإنضمام إلى "يناير البداية".   ردود المصريين على حملة رفقاء الإخوان   ومن جانبه رد المصريين على تلك الحملات من خلال صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، معتبرين أن ما أعلنوا عنه في بيانهم لا يعبر عن الواقع بصلة، فقال عبدالرحمن زيدان ساخرًا: " انا مشفق على اصحاب فكرة "يناير يجمعنا" الناس ديه عايشين في كوكب آخر بس هما غالبا هيعملوا الفاعليات في اسطنبول مش في مصر".





أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تري أن يستمر هبوط الدولار أمام الجنيه حتي يصل الي السعر العادل الحقيقي

9 صوت - 35 %

5 صوت - 19 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 26

أخبار
ads